أشارت معلومات أستخبارية أمريكية، أن المشاركة في الهجوم الذي نفذ على مركز ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينه سان بارناردينو في ولاية كاليفورنيا، وتدعى “نشفين” قد بايعت تنظيم داعش الإرهابي.

كانت نشفين زوجة المنفذ الأصلي للعملية الإرهابية سيد رضوان فاروق، وذلك عبر حسابها علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الذي تملكه باسم مستعار، وقد تبين انه تأيد من خلاله تنظيم داعش، وهذا يوضح أن داعش كانت وراء التفجيرات الأخيرة.

وبتفتيش منزل المتهمين اكتشفت الشرطة مود تكفي لصنع أكثر من 10 قنابل،واكتشف الامن العديد من الأقراص المدمجة التي تدميرها لعدم الوصول إلى معلومات تفيد التواصل بينهم وبين التنظيم، ويبدو أن التظيم كان يخطط لعمل تفجيري أخر.